أعلنت السعودية الإخوان المسلمين جماعة إرهابية في خطوة يمكن ان تزيد الضغط على قطر التي سبب دعمها للجماعة خلافا مع دول أخرى في مجلس التعاون الخليجي.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان نشر في وسائل الإعلام الرسمية إن المملكة أعلنت أيضا جماعتي جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) اللتين تقاتلان في سوريا للإطاحة بالرئيس بشار الأسد جماعتين إرهابيتين.

ومن بين المنظمات التي أعلنتها السعودية إرهابية حزب الله في السعودية وجماعة الحوثي وكذلك كل جماعة أطلقت على نفسها مسمى تنظيم القاعدة.

وقالت قناة تلفزيون العربية نقلا عن بيان وزارة الداخلية إن العمل بالأمر الملكي في شأن المنظمات المعلنة إرهابية سيبدأ اعتبارا من يوم الأحد.

وأضاف البيان بحسب القناة "من يخالف ذلك بأي شكل من الأشكال منذ هذا التاريخ سيتم محاسبته على كافة تجاوزاته السابقة واللاحقة لهذا البيان."

وتابع "كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة بأي صورة كانت (يمنح) مهلة إضافية مدتها 15 يوما اعتبارا من صدور هذا البيان لمراجعة النفس والعودة عاجلا إلى وطنهم."

تأتي الخطوة التي اتخذت اليوم على ما يبدو تنفيذا لمرسوم ملكي صدر الشهر الماضي قالت فيه الرياض إن أي مواطن سعودي تثبت مشاركته في صراعات في الخارج سيعاقب بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاثة أعوام و20 عاما.

وتسعى السلطات في المملكة إلى إثناء السعوديين عن الانضمام لمقاتلي المعارضة السورية للحيلولة دون تحولهم إلى مصدر تهديد أمني لدى عودتهم إلى البلاد كما حدث بعد حربي أفغانستان والعراق.

وكان أئمة سعوديون قد نددوا في السابق بذهاب مقاتلين سعوديين الى سوريا لكن برغم ذلك تقول وزارة الداخلية السعودية ان نحو 1200 مواطن ذهبوا الى هناك.

وتخشى الرياض أن تكون جماعة الاخوان تحاول بناء قاعدة دعم داخل المملكة منذ موجة الانتفاضات التي اجتاحت عددا من الدول العربية.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين في بيان تلقت رويترز نسخة منه إنها فوجئت بالإجراء السعودي.

وأضافت إنها "ليؤلمها أن يصدر هذا التصرف عن المملكة التي هي أول من خبر الجماعة ومواقفها الناصعة في الحفاظ على مصالح الشعوب ووحدة الدول والمساهمة الفعالة في بناء المجتمعات والأوطان ونشر الفكر الإسلامي الصحيح."

وفي خطوة لم يسبق لها مثيل أعلنت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين سحب سفرائها من الدوحة وقالت إن قطر لم تلتزم باتفاق دول مجلس التعاون الخليجي القاضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وتشعر السعودية والامارات بالغضب لدعم قطر جماعات إسلامية في مصر وسوريا ودول أخرى. وهناك استياء أيضا تجاه الدوحة لاستضافتها الشيخ يوسف القرضاوي الذي يوجه انتقادات للسعودية. وتذيع قناة الجزيرة التي تملكها قطر خطبا وتصريحات للقرضاوي بشكل منتظم.

ويحظر بيان وزارة الداخلية السعودية اليوم "حضور مؤتمرات أو ندوات أو تجمعات في الداخل أو الخارج تستهدف الأمن والاستقرار وإثارة الفتنه في المجتمع.

ويحظر أيضا "التعرض بالإساءة للدول الأخري وقادتها... التحريض او استعداء دول أو هيئات أو منظمات دولية ضد المملكة."

وفازت جماعة الإخوان في مصر بكل الانتخابات التي جرت بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011 لكنها اضطرت للعودة الى العمل السري منذ عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأعلنت الحكومة المصرية الإخوان جماعة إرهابية في ديسمبر كانون الأول بعد أن اتهمتها بشن هجوم انتحاري استهدف مديرية أمن الدقهلية بدلتا النيل أسفر عن سقوط 16 قتيلا. ونددت جماعة الاخوان بالهجوم ونفت مرارا اللجوء للعنف.

وفي القاهرة قال المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي إن بلاده ترحب بالخطوة السعودية باعتبار الإخوان المسلمين جماعة إرهابية.

وقال لرويترز "نشيد به (البيان السعودي).. نرحب به... إنه في الاتجاه الصحيح."

وتقول السلطات السعودية إن حزب الله الذي ينشط في المنطقة الشرقية تربطه صلات بإيران وجماعة حزب الله اللبنانية.