كشفت مصادر فلسطينية وعربية مختلفة عن احتجاز السلطات السعودية في مطار جدة يوم السبت الماضي مسؤول خزينة أموال حماس، نزار عوض الله، لدى محاولته مغادرة البلاد، متجها إلى قطاع غزة بعد أدائه مناسك الحج.

المصادر ذكرت أن عوض الله احتجز لساعات طويلة وحقق معه من قبل ضباط في المخابرات السعودية داخل المطار على خلفية ارتباطه بأشخاص من رجال أعمال فلسطينيين وعرب مقيمين في البلاد، كانوا معتقلين في المملكة بتهمة نقل أموال لحركة حماس وإدارة مشاريع اقتصادية في دول خليجية لصالح الحركة.

وأفرجت السلطات الحاكمة في السعودية خلال شهر تموز 2015 عن مجموعة من المعتقلين لديها لارتباطهم بحماس ونقل أموال إليها وتسيير مشاريع عقارية وبيع سيارات وامتلاك فنادق ومطاعم لضخ أموال لصالح الحركة في مواجهة أزمتها المالية عقب الخلافات مع طهران عقب اندلاع الحرب الأهلية في سوريا.

وأشارت المصادر إلى أن خالد مشعل وموسى أبو مرزوق أجريا اتصالات سريعة مع مسؤولين سعوديين من المخابرات والخارجية لحل الخلاف وتمكين عوض الله بالسفر إلى القاهرة ومنها إلى غزة.

وقالت المصادر أن تلك الاتصالات أثمرت ونجحت في إطلاق سراح عوض الله . وفيما يبدو أن أحد نتائجها كان لأول مرة مشاركة مشعل وأبو مرزوق بحضور إسماعيل هنية في احتفالات العيد الوطني السعودي في مقر سفارة المملكة بدولة قطر.