اعلن مصدر قضائي فلسطيني الاثنين ان محكمة عسكرية في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس دانت فلسطينيا بتهمة التخابر مع اسرائيل وحكمت عليه بالسجن 15 عاما.

وقال مصدر مسؤول في جهاز القضاء العسكري "تم الحكم صباح اليوم الاثنين على المتخابر (ج.غ 48 عاما من غزة ) بالسجن لمدة 15 عاما بتهمة التخابر مع الاحتلال الاسرائيلي منذ عام 2006".

واوضح المصدر ان المتهم ابلغ "مخابرات الاحتلال الاسرائيلي عن أسماء وأماكن ومنازل مقاومين، بالإضافة إلى تبليغه عن سياراتهم وأرقامها". وكان المتهم معتقلا منذ 2012.

صدرت احكام مماثلة بالسجن عفى فلسطينيين اثنين في غزة في اذار/مارس الماضي.

ويواجه المتهمون "بالتخابر" مع اسرائيل والقتلة ومهربو المخدرات احكام الاعدام.

ومنذ بداية السنة حكم على فلسطيني واحد بالإعدام في الضفة الغربية بعد ادانته "بالتخابر" مع اسرائيل.

وعدا عن احكام الاعدام الصادرة عن المحاكم نفذت حركة حماس اعدامات بحق اشخاص ادانتهم "بالتخابر" مع اسرائيل. وخلال الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة الصيف الماضي اعدم مسلحون يحملون شارات كتائب عز الدين القسام ستة رجال بإطلاق النار عليهم امام المسجد الكبير في مدينة غزة بعد الصلاة.