عقوبات قاسية لإسرائيليين قاصرين مدانين بقتل الشاب الفلسطيني محمد أبو خضير عام 2014: حكمت المحكمة المركزية في القدس، اليوم الخميس، بالسجن المؤبد على إسرائيلي قاصر أدين بمقتل الشاب الفلسطيني، محمد أبو خضير، عام 2014، والسجن لمدة 21 عاما لقاصر آخر، ودفع التعويضات لعائلة أبو خضير بقيمة 30 ألف شيقل (نحو 7600 دولار أمريكي) كل واحد.

وأوضحت المحكمة الإسرائيلية في قرارها أنها لم تحكم على المتهم الثاني في قتل أبو خضير بالسجن المؤبد، لأنه لم يكن ضالعا في حرق الشاب الفلسطيني، إنما ساهم في الأحداث التي سبقت لذلك، رغم أن "أفعاله شنيعة وتنم عن شر عميق" كما وصف القضاة.

واحتجت والدة الشاب الفلسطيني، سها أبو خضير، بعد سماع قرار المحكمة بشأن الشاب الثاني وعدم إرساله إلى السجن المؤبد، قائلة: "لم يتحقق العدل في قضية محمد. سنتوجّه إلى المحكمة الدولية لطلب العدل".

يذكر أن المحكمة ستعقد الأسبوع القادم جلسة في قضية المتهم الرئيس في قضية محمد أبو خضير، يوسف حاييم بن دافيد. وكانت المحكمة قد أرجأت الجلسة للنظر توصية نفسية قدمها في اللحظة الأخيرة.

ووصف القضاة الإسرائيليون جرائم الشبان اليهود القاصرين بحق أبو خضير بأنها: "شديدة الخطورة، مقززة، ومروعة".