كل من يشاهد مني البحيري، يتذكرها بقوة عندما برزت رسائلها الى الرئيس الأمريكي في الشاشات العربية وأحدثت من خلالها ثورة انتقادات ساخرة في العالم العربي كله وكذلك من خلال معرفتها الخاطئة للغة الانجليزية وأصول تحدثها بهدف نقل احتجاجات الشارع المصري أثناء الانتخابات الرئاسية، الى باراك أوباما لمنعه من التدخل في الشأن المصري.

فقد بدا ملفتا حضورها في تجارب اداء Arabs got Talent, حيث سارع الحضور الى التقاط الصور معها وترداد جملتها الشهيرة "سيسي ياس سيسي ياس، مرسي نو مرسي نو" وقد ساد الجو لحظات من الضحك والترفيه. وقد تساءل الجميع عن سبب وجودها في البرنامج على الرغم من أنها كانت من أشهر الشخصيات خلال عام 2014.

وقد كشفت البحيري عن سبب وجودها في البرنامج قائلة أنها "تحب التمثيل الكوميدي بشكل خاص وتبحث عن فرصة لإيصال رسالتها الى الرئيس الأمريكي بشكل خاص" وأشارت الى أنها تعلمت الإنجليزية فقط كي تستطيع مخاطبته من خلال الإعلام والبرنامج.

الى أن حكام البرنامج الشهير لم ينفعلوا من أدائها وابعدوها عن المنصة خائبة الأمل.