الرياضة التي تجتاح إسرائيل: صيحة جديدة تجتاح عالم التزلج في إسرائيل في السنوات الأخيرة وتُسمّى تزلج الساب STAND UP PADDLING) SUP). تُلائم هذه الرياضة لكل الأعمار وفي كل ظروف البحر، ومُتاحة للتصوير بشكل ممتاز، ممتاز جدًا، ويبدو أنكم في أول درس ستتمكنون من فعل ذلك وحدكم.

ما هي رياضة "ركوب الأمواج" (الساب)؟ رياضة "الساب" هي رياضة يتم فيها التزلج على مزلجة وقوفًا ولهذا يُمكن، بسهولة، التزلج عليها وليست هناك حاجة لمعرفة رياضة الركمجة أو معرفة البحر بشكل كبير. يدور الحديث عن لوح تزلج كبير جديد وخفيف وتصل قدرته على الطفو حتى 150 كغم. الفكرة بسيطة جدًا وهي النجاح بالوقوف بثبات على المزلجة التي هي أكبر بكثير من ألواح الركمجة العادية، ومن ثم خوض غمار البحر.

SUP (فيس بوك)

SUP (فيس بوك)

تمت صناعة ألواح ركوب الأمواج (الساب)، لأول مرة، عام 1940؛ في هاواي. أُقيمت في آب من عام 2007؛ في كاليفورنيا، أول بطولة "ساب" في العالم واليوم أصبحت هذه الرياضة معروفة حول العالم. تحوّلت هذه الرياضة الجديدة، في السنوات الأخيرة، إلى رياضة شائعة جدًا في إسرائيل، وتمت إقامة أندية مُتخصصة بهذه الرياضة فقط على شواطئ البحر المُختلفة في البلاد، وأصبحت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مليئة بصور ألواح التزلج المزينة بالألوان، وفي الأسبوع القادم؛ في 17 تشرين الأول، ستُقام حتى بطولة تل أبيب برياضة "الساب"؛ للمرة الثالثة.

سيُشارك في البطولة، التي ستُقام بالتعاون مع بلدية تل أبيب، 350 مُشاركًا؛ بينهم أطفال، نساء، هواة ومُحترفون. ستجمع هذه البطولة هواة تزلج "الساب" من كل أنحاء إسرائيل. وستتضمن ركوب الأمواج، في المياه المفتوحة في البحر، والجري على الشاطئ إلى جانب جمهور المُشاهدين.

SUP (فيس بوك)

SUP (فيس بوك)

رياضة "الساب" هي ليست رياضة صعبة التطبيق مثل رياضة الركمجة، ولا تحتاج إلى مهارات خاصة أو معرفة مُسبقة وتُمارس في ألطف الأجواء وأهدأها - في قلب البحر. لذا انجذب إليها الكثير من الإسرائيليين بسرعة.

على الرغم من أن الأمر لا يتطلب مهارات خاصة، تُعتبر رياضة تزلج "الساب" رياضة جادة للغاية. تعمل على أكثر من 100 عضلة في جسم الإنسان وعلى تحسين القدرة البدنية وعلى التناسق والتوزان. لذا، يدمج الكثير من مُحترفي الركمجة، في تدريباتهم، رياضة تزلج "الساب". وطالما أننا نتحدث عن مُحترفي الركمجة - تشهد إسرائيل توترًا بسيطًا بينهم وبين مُتزلجي "الساب"؛ غير المهنيين. فلا يُحب بعض مُحترفي الركمجة هذه الفكرة الجديدة، التي يُمكن لأي شخص مُهتم بركوب لوح التزلج، أن يسرق لهم الأمواج وبعد درس واحد يبدأ باعتبار "مُتزلجًا".

نجد رياضة "الساب" التي تتضمن التدريب والعمل على بناء جسم رشيق شائعة بين النساء وعارضات الأزياء تحديدًا. إذ تُمارس عارضة الأزياء الإسرائيلية، بار رفائيلي، رياضة تزلج "الساب" وكذلك عارضة الأزياء الإسرائيلية شيري جفعاتي. بدأ الكثير من السياسيين الإسرائيليين أيضًا يُعجبون بهذه الرياضة مؤخرًا ونشروا صورًا لهم على شبكات التواصل الاجتماعي؛ مع ألواح تزلج "الساب".

ذهب عدد من الأندية الإسرائيلية، على اثر النجاح الباهر الذي حققته هذه الرياضة في إسرائيل، أبعد من ذلك وبدأو باستخدام ألواح "الساب" الواسعة كأرضية لتمرير دروس رياضة أُخرى. مثالٌ على ذلك هو نادي SUP YOGA TLV الذي بدأ بتطبيق دروس يوغا على لوح التزلج هذا وجذب إليه سكان تل أبيب. يتم تدريب اليوغا داخل البحر على ظهر لوح التزلج الذي يربطونه في القاع.