قد تبدو لكم هذه الفتاة أنها مجرد بنت صغيرة فاتنة تعرف كيف ترقص بشكل لا يجيده الكثير من البالغين، ولكنها مميزة بشكل خاص. فالفتاة أودري نثري، من كنتاكي الواقعة في الولايات المتحدة، هي بطلة بكل معنى الكلمة تواجه مرضا نادرًا في الدم ويشكل خطرا على حياتها.

أصبح في صفحتها على الفيس بوك، والتي فتحها والداها، أكثر من نصف مليون لايك، وتحظى الأفلام القصيرة وهي ترقص بملايين المشاهدات. ما لا يعلمه معظم الناس، هو أنه من خلف هذه الشعبية التي تحظى بها أودري في الشبكات الاجتماعية فهي تواجه مرض عدم التنسج الصرف لكرات الدم الحمراء الوراثي (DBA). ويؤدي هذا المرض إلى عدم إنتاج النخاع الشوكي ما يكفي من خلايا الدم الحمراء.

في الصورة أودري تجند الأموال (فيس بوك)

في الصورة أودري تجند الأموال (فيس بوك)

وُلدت أودري مع ثقب في القلب وتعاني من حنك مشقوق وبسبب مرضها فإن سرعة نموها أبطأ من باقي الأولاد من نفس جيلها. يستغل والدها شهرتها من خلال الشبكة الاجتماعية من أجل خلق وعي تجاه المرض ومن أجل تجنيد الأموال لإجراء الأبحاث حول المرض.

أجرى والد أودري في الماضي لقاءَ مع "مييل أونلاين" وقال: "أودري هي فتاة سعيدة، ذكية، محبة، تحب الرقص، والاستماع إلى الموسيقى وتترك انطباعا جيدا لدى كل من يلتقي بها".

شاهدوا أفلام الفيديو القصيرة