صباح اليوم (الخميس)، كان هنالك سببًا وجيهًا لإضحاك الفلسطينيين: التُقطت صور للرئيس محمود عباس أثناء مراسم افتتاح شارع جديد في بير زيت برام الله، ولكن يبدو أن الأفكار الإبداعية لأعضاء لجنة اختيار أسماء الشوارع قد نفدت فقرروا تسمية الشارع على اسم الرئيس الفلسطيني نفسه.

سارع المعارضون الفلسطينيون للرئيس عباس إلى مشاركة الصورة وإطلاق النكات على حساب الرئيس. على صفحة الفيس بوك الساخرة "مش هيك" نُشرت صورة عباس وقد كُتب تحتها: " زي اللي بكتب منشور وبحط لايك لحالو".

الرئيس عباس يفتتح شارع "محمود عباس" (Facebook)

الرئيس عباس يفتتح شارع "محمود عباس" (Facebook)

"بتوقع متر الأرض في هالشارع لو يعرضوه بخمسة شيكل ما راح ينباع"، كتب آخرون, وطلب فادي السلامين من متصفحي موقع التواصل الاجتماعي طرح اقتراحات لاسم بديل لشارع محمود عباس، ووردت من بين الاقتراحات الأسماء التالية: شارع علي بابا، خود وعطي (من مسلسلة باب الحارة)، شارع الموساد، وقد اقترحت متصفحة متفائلة بشكل خاص تسميته بـ "شارع السلام".

تنضم النكات حول افتتاح شارع محمود عباس إلى سلسلة أخرى من النكات حول نجومية عباس الذي صرح أيضًا في الآونة الأخيرة أنه يجب الاستماع إلى الموسيقى الإسرائيلية، وذكر المغني الإسرائيلي موشيه إلياهو.

بالأمس فقط، شارك عباس في مراسم افتتاح المتحف الفلسطيني الأول، في بير زيت أيضًا، والذي أفتتح فارغًا- دون أية معروضات، في أعقاب الصراعات الداخلية بين موظفي المتحف وإقالة مديرهم قبيل الافتتاح بفترة قصيرة.

عباس في افتتاح المتحف الفلسطيني بيرزيت (AFP)

عباس في افتتاح المتحف الفلسطيني بيرزيت (AFP)