‏هاتف الرئيس الامريكي براك اوباما الليلة الماضية كلا من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس وبحث معهما سبل دفع عملية السلام في المنطقة الى الامام في ضوء اللقاء الذي عقد في واشنطن هذا الاسبوع بين ممثلي الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني .

وقال البيت الابيض في بيان اصدره ان الرئيس أوباما اتصل بنتنياهو للاشادة بقيادته وشجاعته في استئناف مفاوضات التسوية الدائمة مع الفلسطينيين. وأوضح له ان الطرفين امامهما الكثير من العمل في الايام والاشهر القادمة وان الولايات المتحدة ستدعمهما بشكل كامل في مساعيهما لتحقيق السلام .

وتعقيبا على الاتصال الهاتفي مع ابو مازن قال بيان البيت الابيض ان الرئيس اوباما اكد مجددا ان الولايات المتحدة مستعدة لدعم الطرفين في تحقيق سلام عادل ودائم على اساس حل الدولتين وانها ستواصل العمل عن كثب مع السلطة الفلسطينية لتحقيق هذا الهدف.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن أوباما أكد في اتصاله مع عباس دعمه للجهود التي أدت لاستئناف عملية السلام وضرورة استغلال الفرصة الحالية من خلال التحرك سريعا للحفاظ على القوة الدافعة.

وأضافت أن عباس أكد التزام الفلسطينيين بحل الدولتين وضرورة التوصل إلى حل في أقرب وقت ممكن.

ومن المتوقع عقد جولة ثانية من المحادثات بحلول منتصف أغسطس أب. وتحدى الصراع كل المحاولات السابقة لحله وهو ما يثير شكوكا بشأن نجاح هذه الجولة.