حثت المجموعة العربية في الامم المتحدة السعودية اليوم السبت على اعادة النظر في قرارها بعدم قبول مقعد غير دائم في مجلس الامن الدولي احتجاجا على اخفاق المجلس في انهاء الحرب في سوريا والتعامل مع غيرها من قضايا الشرق الأوسط.

وقالت المجموعة العربية في بيان "مع تفهمنا واحترامنا للأشقاء في المملكة إلا أننا نتمنى عليهم وهم خير من يمثل الأمتين العربية والإسلامية في هذه المرحلة الدقيقة والتاريخية وخاصة بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط أن يحافظوا على عضويتهم في مجلس الأمن وذلك لمواصلة دورهم المبدئي والشجاع في الدفاع عن قضايانا وتحديدا من على منبر مجلس الأمن".

وتضم المجموعة العربية الدول العربية الاعضاء في الامم المتحدة باستثناء سوريا التي علقت عضويتها اثر تعليق عضويتها في الجامعة العربية.

وقال دبلوماسيون ان واشنطن تود ان يحتفظ السعوديون بمقعدهم في مجلس الامن.

ولم يحدث مطلقا ان انتخبت دولة لعضوية مجلس الامن الدولي ورفضت المقعد. وكان من المقرر ان تأخذ السعودية مقعدها في المجلس في اول يناير كانون الثاني لفترة تستمر عامين وتنتهي في 31 ديسمبر كانون الاول 2015.

ولدى اعلانها قرارها يوم الجمعة برفض مقعدها في مجلس الامن ادانت السعودية ما وصفته بازدواجية المعايير الدولية ازاء الشرق الاوسط وطالبت باصلاحات في مجلس الامن.