نُشرت بعض مقاطع الفيديو الترويجية؛ في الأيام الأخيرة، من قبل تنظيم الدولة الإسلامية. تتطرق الفيديوهات للأحداث الأمنية في إسرائيل في الأيام الأخيرة – موجة الإرهاب والتصعيد على الساحة الفلسطينية ويرغب التنظيم من خلال ذلك بتأجيج الأمور أكثر في الميدان. هذه أول مرة يتطرق فيها التنظيم لما يحدث في الانتفاضة.

نُشرت بعض تلك الفيديوهات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ "جز أعناق اليهود". تُحرض الفيديوهات على القيام بعمليات إرهابية في إسرائيل. تظهر في أحد مقاطع الفيديو صورة رئيس الحكومة الإسرائيلية؛ بنيامين نتنياهو، وإلى جانبه عبارة تقول "أعيدوا الخوف إلى قلوب اليهود".

وجاء في أحد مقاطع الفيديو: "ستتحوّل الأرض تحت أقدام اليهود إلى بركان مُتفجر. ستنزف دماؤهم وأشلاؤهم وستتطاير في كل اتجاه". ويتوجه أفراد تنظيم الدولة برسالة "رسالة إلى المُجاهدين في القدس". "يا أيها المُجاهدون، نقترح عليكم الاستعداد نفسيًا وماديًا لتزرعوا الخوف في قلوب اليهود"، كما جاء في أحد مقاطع الفيديو. "عليكم أن تعلموا بأن الجهاد في سبيل الله هو الطريقة الوحيدة التي أتاحها الرب في الحرب".

وأيضًا، جاء في أحد مقاطع الفيديو: "أيها المُجاهدون، تابعوا الجهاد ضد اليهود. اصبروا واتكلوا على الله. جنود خليفة الدولة الإسلامية يُقاتلون في العراق وسوريا وسيزحفون باتجاه فلسطين. دبوا الرعب في قلوبهم بواسطة التفجيرات والحرائق والطعن".