الداخلية الإسرائيلية تمنع قادة الحركة الإسلامية، الشق الشمالي، من مغادرة إسرائيل: كتب وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، وزعيم حزب شاس (حزب المتدينين الشرقيين)، على صفحته الخاصة في "فيسبوك"، مساء الخميس، أنه وقّع مرسوما يقضي بمنع زعيم الحركة رائد صلاح، ونائبه كمال خطيب، ونشطاء آخرين من مغادرة البلاد.

وكتب درعي "أتريدون تشويه سمعتنا؟ ابقوا في البلاد" مضيفا "أمن دولة إسرائيل أكثر أهمية بقليل من حقوقكم".

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية كانت قد قررت، يوم 17 من تشرين الثاني العام الماضي، حظر الحركة الإسلامية وإعلانها تنظيما غير قانوني. وجاء في قرار المجلس الوزاري السياسي - الأمني المصغَّر كذلك أن من سيكون مشاركا في نشاطات الشقّ الشمالي للحركة الإسلامية سيُعتبر مجرما‎.‎