دعا خليفة الدولة الإسلامية في العراق والشام، أبو بكر البغدادي، إلى الحياة المتواضعة، وإلى الاستقامة، وتفضيل الروحانية على المادية والامتناع عن الكثير من متع الحياة.

ولكن البغدادي لم يتصوّر أنّ تصريحاته في الظهور العلني الأول له منذ الإعلان عن إقامة الخلافة الإسلامية ستضعه في موقف حرج. لاحظ المشاهدون في مقطع الفيديو من المسجد الذي ظهر فيه يوم الجمعة وجود ساعة فاخرة في يده اليمنى. وتزعم بعض الصحف الغربية أنّها ساعة "رولكس" أو "أوميغا"، أو ساعة من نوع آخر، ولكنّ يؤكد الجميع أنّها في جميع الأحوال ساعة فاخرة يُقدّر ثمنها بآلاف الدولارات.

 

وأكّدت صحيفة "التليغراف" البريطانيّة أنّ الساعة اللامعة تتناقض تمامًا مع محتوى الكلام الذي ألقاه البغدادي في ظهوره العلني هذا، والذي تحدّث فيه عن الحاجة إلى استعادة الكرامة والاستقامة للعالم الإسلامي. كانت هذه هي المرة الثالثة فقط التي يتمّ فيها توثيق البغدادي بالصور.

في الوقت الراهن، تبذل "الدولة الإسلامية" جهودًا لتعطي نفسها مقوّمات دولة حقيقية. بعد أن دعا البغدادي الفقهاء والمتخصّصين المسلمين للهجرة إلى أراضي الدولة الإسلامية، ذكرت وسائل الإعلام العربية أنّ التنظيم قد بدأ في مدينة الموصل شمال العراق بإصدار نوع من جوازات السفر الرسمية للسكان.

جواز سفر الخلافة الإسلامية (عن الإنترنت)

جواز سفر الخلافة الإسلامية (عن الإنترنت)

يمكننا أن نرى في الصورة التي نُشرت في وسائل الإعلام العربية، والتي لم يمكننا الحصول على مصداقيتها من مصدر آخر، أنّه قد ظهرت على غلافها عبارة "دولة الخلافة الإسلامية". ويظهر بجانبها علم التنظيم.