ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قال اليوم الخميس إن وزارة الخارجية ستقود المحادثات النووية مع القوى العالمية.

وكان رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي هو الذي يقود المحادثات سابقا.

ولم تذكر الوكالة المزيد من التفاصيل لكن هذا الاعلان يشير الى أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيقود المحادثات المستقبلية مع الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا بنفسه او سيكلف مسؤولا آخر من الوزارة.