اتفق رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينيت، أمس بعد ليلة متوترة وحافلة بالنقاشات والتجاذبات، على الشروط المطروحة للتصديق على انضمام أفيغدور ليبرمان وحزبه "إسرائيل بيتنا" إلى حكومة الائتلاف وتعيينه وزيرًا جديدًا للدفاع خلفًا لموشيه (بوجي) يعلون المُستقيل.

قد وضع بينيت، في الأسبوع المنصرم، أمام نتنياهو قائمة من التغييرات في الحكومة المُصغرة كشرط لانضمام ليبرمان إلى الحكومة. اتفق الاثنان، في نهاية الأمر، على تسوية، بوساطة وزير الصحة يعكوف ليتسمان، بعد جلسة طويلة عُقدت البارحة (الأحد) واستمرت حتى ساعة متأخرة من الليل.

واجتمعت الحكومة الإسرائيلية صباح اليوم وصادقت بشكل كامل على تعيين الوزراء الجدد بعد التغيير الذي طرأ على الائتلاف حيث أن ليبرمان سيكون وزيرًا للدفاع وستُعين صوفا لاندفار، من حزب ليبرمان، وزيرة الاستيعاب، وسيُعين تساحي هنغبي، من حزب الليكود، وزيرًا من دون حقيبة.

ستُعقد مراسم أداء القسم للوزراء الجدد بعد ظهر اليوم، على ما يبدو، ثم سيبدأون بشغل مناصبهم مُباشرة.