وافقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في حكومة نتنياهو أمس (الأحد) على اقتراح قانون عضو الكنيست أورن حزان (الليكود) حول التعليم الإلزامي للغة العربية بدءًا من الصفّ الأول. في يوم الأربعاء القادم، سيتم تقديم الاقتراح للمناقشة والتصويت النهائي في الكنيست.

وسيتضمّن البرنامج التعليمي لكل مؤسسة تعليمية رسمية في إسرائيل، الذي ستقرره وزارة التربية، تعليم اللغات العبرية والعربية على حدٍّ سواء.‎ ‎

وجاء في شرح اقتراح القانون: "كما أنه لا يُعقل بأنّ مواطنا عربيا أنهى 12 سنة تعليمية في مؤسسة تربوية رسمية دون أن يعرف الحديث بالعبرية، فكذلك من غير المعقول أن يستمر الوضع القائم، الذي يكون فيه مواطن يهودي أنهى 12 سنة تعليمية في مؤسسة تربوية رسمية دون أن يعرف الحديث بالعربية".

وقد رحّب رئيس الكنيست، عضو الكنيست أورن حزان، بالقرار قائلا: "أنا سعيد أنه في ذروة موجة الإرهاب، قبلت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، بالإضافة إلى وزير التربية نفتالي بينيت (ممثل اليمين في الكنيست) الذي ساعد في الموضوع، اقتراح القانون المهم هذا، والذي يفترض أن يكون رسالة من الحكومة للجمهور من أجل التعايش وتهدئة النفوس".