سطع نجم تغريدة جديدة في مصر هذا الصباح: "الحفلة الليلة على البرادعي". يُعبّر الكثير من المتصفحين، تحت هذا العنوان، عن غضبهم من محمد البرادعي، والذي شغل في السابق منصب الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية وتولى لفترة قصيرة عام 2013 منصب نائب الرئيس المصري.

المتصفحون غاضبون من مهاجمة البرادعي باستمرار للإدارة السياسية في مصر. وقد غرد، أمس، في حسابه على تويتر: "حزين عليكي يا بلدي". بينما يقصد بذلك مصر وتأدية الحكومة الجديدة فيها اليمين الدستورية. ولقد غرد تلك التغريدة بعد ساعات قليلة من تأدية الحكومة المصرية الجديدة، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، اليمين الدستورية بحضور الرئيس المصري، عبد الفتّاح السيسي.

سخر المتصفحون الغاضبون لأن البرادعي قد كتب أنه حزين على مصر لذلك رفعوا صورا له وهو يحتفل، ويسبح في بركة السباحة ويتمتع بالحياة وكتبوا: "نرى أنك حزين حقا".

وكتب متصفح آخر أنه من المنطقي أن البرادعي حزين على وطنه، النمسا، وذلك لتوافد الكثير من اللاجئين السوريين إليها. البرادعي هو من مواليد مصر، ولكنه يحظى بالكثير من الانتقادات في مصر لأنه يعيش لسنوات كثيرة خارجها ويشغل وظائف مختلفة في العالم ورغم ذلك يحاول التدخل أحيانا في السياسة المحلية دون أن يكون على دراية بما يحدث عن كثب.