عبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء عن "امتنانه للسلطات الإيرانية" بعد أن أفرجت "سريعا" عن البحارة العشرة الذين أوقفتهم الثلاثاء بعد جنوح الزورقين اللذين كانوا على متنهما في المياه الاقليمية الإيرانية.

وصرح كيري في بيان أن "حل هذه المسالة بشكل سلمي وفعال دليل على الدور الحيوي الذي تلعبه الدبلوماسية للحفاظ على سلامة وأمن وقوة بلادنا".

وأكد الحرس الثوري الإيراني فجر الأربعاء أنه يحتجز منذ الثلاثاء زورقين حربيين أميركيين على متنهما عشرة عسكريين بعدما دخلا المياه الاقليمية الإيرانية في الخليج.

وقالت قوات النخبة في الجمهورية الإسلامية في بيان على الموقع الالكتروني للحرس الثوري "صباح نيوز" إن "الزورقين الحربيين الأميركيين وعلى متنهما عشرة بحارة مسلحين دخلا المياه الاقليمية الإيرانية الثلاثاء في الساعة 16,30 (13,00 تغ) قرب جزيرة فارسي وقد احتجزتهما وحدات حربية تابعة للقوات البحرية في الحرس الثوري واقتادتهما إلى الجزيرة"، مشيرة إلى أن البحارة الأميركيين "بصحة جيدة".

وأجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء اتصالا هاتفيا بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف تباحثا خلاله في قضية البحارة كما أفاد مسؤول اميركي.