التوتر الأمني بين إسرائيل وغزة ينزلق إلى مدينة القدس- قتل إسرائيلي اليوم الاثنين وأصيب 5 أخرين بجروح طفيفة في عملية دهس في القدس. وافادت قوات الأمن أن فلسطيني، يدعى نايف جعابيص، من سكان جبل المكبر قام بدهس إسرائيلي بواسطة جرافة ساقها ومن ثم اصطدم في حافلة كانت خالية من الركاب مما أسفر عن إصابة 4 آخرين بجروح طفيفة.

وقام مقتال من وحدة "نحشون" التابعة لمصلحة السجون، كان على مقربة من مسرح الحادثة، بإطلاق النار نحو الفلسطيني وقتله. وقالت قوات الأمن إن لنايف جعابيص سجل سابق لدى الشرطة الإسرائيلية حيث قام بعملية على خلفية قومية في السابق.

وأفادت مصادر فلسطينية أن القوات الإسرائيلية قامت بهدم بيت قريب لجعابيص، ابن عمه، وليس معرف عن كانت الخلفية للهدم تتعلق بعملية اليوم.

وتطرق رئيس بلدية القدس، نير بركت، إلى العملية قائلا "لقد توقعنا حدوث سيناريو من هذا النوع"، قائلا "نطلب من السكان أن يلتزموا اليقظة والحذر". ونادى بركت إلى تهدئة الأجواء في المدينة قائلا "يجب أن لا يأخذ أحد القانون لأيديه. يجب أن نتيح الفرصة للشرطة وقوات الأمن لأداء عملهم".

وتجمع في أعقاب العملية عشرات من الإسرائيليين ونادوا بالانتقام من الفلسطينيين وبعضهم هتف "الموت للعرب".