أفادت مصادر أمنية وكالة فرانس برس الثلاثاء أن الجيش السوري تسلم في الأيام الماضية من حليفته روسيا خمس طائرات مقاتلة على الأقل وكذلك طائرات استطلاع ومعدات عسكرية لمساعدته على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مصدر عسكري رفيع المستوى، دون الكشف عن اسمه، "نستطيع تأكيد وصول خمس طائرات روسية على الأقل وعدد غير محدد من طائرات الاستطلاع يوم الجمعة الماضي" إلى قاعدة عسكرية في مدينة اللاذقية.

وأكد المصدر "بدأ يظهر أثر السلاح الروسي على الأراضي السورية وافتتح الجيش السوري استخدامه لهذه الأسلحة في مدينتي دير الزور (شرق) والرقة (شمال)، تحديدا في استهدافات على أرتال لتنظيم الدولة الإسلامية".

وأشار المصدر العسكري إلى "أسلحة نوعية لديها إصابة دقيقة للهدف، ولدى بعضها صواريخ موجهة عن بعد"، لافتا إلى أنها "أسلحة دفاعية وهجومية ولا تقتصر على الطائرات".

وقتل ما لا يقل عن 38 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الاثنين في غارات شنها الطيران الحربي السوري على مواقع للجهاديين في وسط البلاد، على ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

وأكد مصدر عسكري آخر في مدينة اللاذقية أن "المساعدة الروسية لا تقتصر على الطائرات المقاتلة فحسب، بل وصلتنا أيضا أسلحة استطلاع جديدة تساعد في تحديد مكان الهدف بدقة متناهية (...) بالإضافة إلى رادارات مرافقة لها ومناظير ليلة".

وكثف الجيش السوري ضرباته الجوية ضد التنظيم المتطرف خلال الايام الماضية تزامنا مع تعزيز روسيا لتواجدها العسكري في سوريا.