اعلن الجيش الاميركي السبت ان الضربات الجوية للتحالف الدولي استهدفت مساء الجمعة قادة في تنظيم الدولة الاسلامية كانوا مجتمعين قرب الموصل في العراق.

وقالت القيادة الاميركية للشرق الاوسط وآسيا الوسطى (سنتكوم) في بيان انها "لا تستطيع تأكيد ما اذا كان زعيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي كان مشاركا" في هذا الاجتماع.

واضاف بيان الجيش الاميركي ان "طائرات تابعة للتحالف شنت مساء امس (مساء الجمعة) سلسلة من الغارات الجوية في العراق استهدفت ما يعتقد انه تجمع لقادة الدولة الاسلامية قرب الموصل" في شمال العراق.

ولم يشر البيان ما اذا كانت الطائرات التي شنت هذه الغارات اميركية او من دول اخرى.

وتابع البيان ان هذه الضربات "دمرت قافلة من السيارات تتشكل من عشر شاحنات مسلحة تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية".

واشاد البيان ب"الضغط الذي نواصل القيام به على شبكة الدولة الاسلامية الارهابية" وب"تضاؤل حرية الحركة وحرية الاتصال لدى المجموعة".

واضاف البيان "ليست لدينا معلومات اضافية نقدمها بشان هذه الضربات".