أعلن الجيش الإسرائيلي البارحة (الخميس) جنوده أنه يحظر عليهم استخدام التطبيق الجديد للعبة "بوكيمون جو" في الثكنات العسكرية. وذلك خوفا من جمع المعلومات حول ما يدور فيها.

ورد في بيان قسم أمن المعلومات أن "اللعبة تشكل مصدرا لجمع المعلومات!". وجاء أيضا أنه "يُحظر على الجنود في الثكنة استخدام اللعبة!".

تستخدم اللعبة، التي تغمر العالم وتحظى بنجاح كبير، مكان وجود مستخدمي الهواتف الذكية وكذلك كاميراتها. يخشى المسؤولون في الجيش، في الحقيقة، من تصوير الثكنات ذاتها، والغرف التي تُستخدم للنشاطات العسكرية.

ويحاول قسم أمن المعلومات في الجيش الإسرائيلي محاربة استخدام الجنود للتطبيق والشبكات الاجتماعية التي تُرفع عبرها صور في الإنترنت. يحظر الجيش على جنوده في وحدات النخبة وفي شعبة الاستخبارات أن يذكروا أنهم يخدمون في الجيش، وكما يحظر على كافة الجنود في الجيش استخدام خاصية "تحديد الموقع" (Check in) أثناء ممارسة نشاطات عسكرية في الثكنة.