بعد مرور يومين من عدم اليقين والشكوك المتكاثرة، سمح الجيش الإسرائيلي بنشر معلومات عن الجندي المخطوف وهو أورون شاؤول، ابن ال- 19 عام، مقاتل في لواء جولاني. وحسب المعلومات الصادرة عن الجيش الإسرائيلي فان جثته لم يعثر عليها بعد عملية تفجير ناقلة الجنود المدرعة في حي الشجاعية. ونظراً لشدة انفجار ناقلة الجنود فإن تقديرات الجيش الإسرائيلي تشير إلى أن الجندي قد مات خلال الحادث

في وقت سابق من اليوم أعلن الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي قبل قليل انه تم تشخيص جثث ستة من الجنود السبعة الذين كانوا داخل ناقلة الجنود المدرعة والتي اصيبت قبل يومين بقذيفة صاروخية في حي الشجاعية بمدينة غزة.

الجندي المفقود أورون شاؤول مع أمه ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غنتس(صورة بإذن العائلة)

الجندي المفقود أورون شاؤول مع أمه ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غنتس(صورة بإذن العائلة)

وافاد ان الجهات العسكرية المختصة تواصل التحقيق في مصير الجندي السابع الذي ما زال في عداد المفقودين ويعتقد بأنه قتل أيضا في هذا الحادث.

وأعلنت حركة حماس يوم الأحد أنها أسرت جنديا إسرائيليا ولكنها لم تفصح عما إذا كان حيا أو ميتا. وقال أبو عبيدة، المتحدث باسم الجناح العسكري لحماس إن الجندي أسر خلال القتال على الحدود مع غزة يوم الأحد. وعرض أبو عبيدة صورة عن هوية الجندي ورقمه العسكري المتسلسل ولكنه لم يظهر أي صور للجندي وهو بحوزتهم.