صرّح الجيش الإسرائيلي بعد ظهر اليوم أن 13 من جنوده قتلوا خلال نشاطات الجيش في قطاع غزة. وأبلغ الجيش أن الجنود سقطوا خلال اشتباكات في مناطق مختلفة خلال ليلة أمس، وفجر اليوم، وأن آخرين أصيبوا ونقلوا إلى المستشفيات الإسرائيلية. وجاء في بيان الجيش أن الجنود الذين قتلوا جميعهم من لواء جولاني.

وأضاف الجيش أن القوات العسكرية قتلت أكثر من 130 عنصرا مسلحا في غزة، منهم 60 هذه الليلة.

وتطرق رئيس الأركان، بيني غانتس، إلى المعارك العنيفة في قطاع غزة، والتي خلفت 13 قتيلا من لواء جولاني، قائلا "سقط اليوم ضحايا أكثر من أيام سابقة. لقد كانت المعارك قاسية ومركبة، نحن مصّرون أن نتمم مهمتنا".

وأضاف غانتس "رغم تبادل النيران، قواتنا تتقدم نحو الأهداف التي وضعناها مستبقا والجنود يقومون بالمهمة على أحسن وجه. في كل ساعة تمر، الضحايا في صفوف حماس تزداد، وقدراتها تضعف.

وعن عشرات المدنيين الفلسطينيين الذين قتلوا في معارك الشاجعية قال غانتس: "سكان الشاجعية يعلمون أنهم سقطوا ضحية لتقديرات حماس. أأسف على مقتل مدينيين. أشعر بالألم لمشاهد نساء وأولاد سقطوا ضحايا. لا توجد دولة في العالم تقيم مستشفى ميداني لمصلحة الجانب الذي تحاربه".