قال الجيش الإسرائيلي إن قواته رصدت خلية تخريبية موجهة من حزب الله وهي تحاول زرع عبوة ناسفة قرب السياج الحدودي شمال هضبة الجولان حيث استهدفتها بقذائف المدرعات والمشاة، اليوم الأربعاء.

وأفادت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية بأن الجيش الإسرائيلي أطلق النيران صوب مشبوهين زرعوا عبوة ناسفة بالقرب من الحدود. وقد رصدت قوات الجيش خلية من ثلاثة عناصر حاولوا زرع عبوة ناسفة بالقرب من الحدود الشمالية في منطقة هضبة الجولان. وعندما حاول المخربون تشغيل العبوة، أطلقت دبابة إسرائيلية النيران صوبهم مما أدى إلى إصابتهم.

وقالت متحدثة باسم الجيش إن المخابرات الإسرائيلية حددت هوية الرجلين وتبين أنهما عضوان في حزب الله الذي يساعد الرئيس السوري بشار الأسد في صراعه ضد جماعات المعارضة المسلحة التي تسعى للإطاحة به منذ ثلاث سنوات.

وكتب الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، أفيخاي ادرعي، على حساب تويتر الرسمي : "رصدت قواتنا قبل قليل خلية تخريبية موجهة من حزب الله تحاول زرع عبوة ناسفة قرب السياج شمال هضبة الجولان حيث استهدفتها بقذائف مدرعات ومشاة"

ولم يصدر تعليق من حزب الله عن الحادثة.