عبّر جنود الجيش الإسرائيلي عن انزعاجهم من تغيير الأوامر العسكرية فيما يخص مسألة إطلاق اللحية بالنسبة للجنود. تمنع الأوامر الجديدة، التي ستدخل حيز التنفيذ بداية شهر تموز، الجنود، بشكل تام، من إطلاق اللحية إلا إذا كان ذلك لأسباب دينية أو طبية. سيتم إلغاء إمكانية إطلاق اللحية كاختيار شخصي.

انطلقت، ردًا على ذلك، على صفحات الفيس بوك احتجاجات شديدة من قِبل أكثر من 13،000 جندي، ضمن مجموعة اسمها "خيار حُر". جاء اسم المجموعة هكذا احتجاجًا على إلغاء إمكانية إطلاق لحية من خلال "خيار حر". ناشد مؤسسو المجموعة الجنود مُشاركة صُورهم وهي مُزينة باللحية، مُرفقة بجملة "خيار حُر".

ادعى أحد المبادرين لهذه الحملة، في مقابلة له مع القناة الثانية، البارحة، أن إلغاء إمكانية إطلاق اللحية قد يؤثر على فاعلية وجاهزية الجنود في خدمة الجيش. ادعى الجندي، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، أن الجنود يُرسلون له مئات الصور الداعمة للحملة كل يوم.

تظهر، في بعض الصور الساخرة،ر مُجندات من الجيش الإسرائيلي يُشاركن الجنود الذكور مصابهم، ولإظها دعمهن قمنّ بدهن وجوههن برغوة صابون حلاقة.

مُجندات من الجيش الإسرائيلي يُشاركن الجنود الذكور مصابهم (Facebook)

مُجندات من الجيش الإسرائيلي يُشاركن الجنود الذكور مصابهم (Facebook)

مُجندات من الجيش الإسرائيلي يُشاركن الجنود الذكور مصابهم (Facebook)

مُجندات من الجيش الإسرائيلي يُشاركن الجنود الذكور مصابهم (Facebook)

مُجندات من الجيش الإسرائيلي يُشاركن الجنود الذكور مصابهم (Facebook)

مُجندات من الجيش الإسرائيلي يُشاركن الجنود الذكور مصابهم (Facebook)