أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس قرارا غير ملزم يعلن بطلان الاستفتاء الذي أجري هذا الشهر على انفصال القرم عن أوكرانيا والانضمام الى روسيا.

وحصل القرار على تأييد مئة صوت واعتراض 11 صوتا في حين امتنعت 58 دولة عن التصويت في الجمعية العامة المؤلفة من 193 دولة. وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن أكثر من 20 دولة لم تشارك في التصويت إما لتغيبها أو لأنها لم تدفع متأخرات مستحقة عليها.

وقال دبلوماسيون غربيون إن عدد الدول التي أيدت القرار كان أكبر من المتوقع رغم ما وصفوه بجهود موسكو الحثيثة للحشد من أجل التصويت ضد القرار.

وقبل التصويت قال دبلوماسي غربي كبير إن حصول مشروع القرار على تأييد ما بين 80 و 90 صوتا سيكون نجاحا لأوكرانيا. واتفق معه دبلوماسيون غربيون آخرون قائلين إن النتيجة أظهرت قلة عدد مؤيدي موسكو في أنحاء العالم.

ويشبه قرار الجمعية العامة نصا في مجلس الأمن استخدمت ضده موسكو حق النقض (الفيتو) في وقت سابق هذا الشهر. ويرفض القرار استفتاء القرم ويقول انه "لا شرعية له ولا يمكن أن يشكل اساسا لأي تغيير في وضع جمهورية القرم ذات الحكم الذاتي أو لمدينة سيفاستوبول."

ويقول القرار الذي لم يذكر روسيا بالاسم إن الجمعية العامة "تدعو كل الدول والمنظمات الدولية والوكالات المتخصصة الى عدم الاعتراف بأي تغيير في وضع" القرم وسيفاستوبول.

ورغم أن القرار غير ملزم إلا أن دبلوماسيين غربيين قالوا انه يبعث برسالة سياسية قوية عن افتقار روسيا لتأييد واسع في موضوع القرم. وأضافوا أن حشد روسيا بقوة لإقناع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بعدم تأييد القرار دليل على اهتمام موسكو بالأمر.

وبعد التصويت قال وزير خارجية أوكرانيا أندريه ديشيتسيا الذي طرح مشروع القرار على الجمعية العامة إن "غالبية ساحقة من دول العالم أيدت هذا القرار."

أما مبعوث روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين فقد حث الدول على تأييد ما وصفه بحق القرم في تقرير المصير واحترام اختيار مواطني القرم في الانضواء تحت راية موسكو.

وقالت مبعوثة الولايات المتحدة سامنثا باور إن كل الدول تؤيد فكرة تقرير المصير لكن روسيا استخدمت جيشها لضم القرم بالقوة.

ووقفت عشر دول فقط مع روسيا بالتصويت ضد القرار. ومن بين هذه الدول التي وصفها الدبلوماسي الغربي الكبير "بالدول العشر القذرة" سوريا والسودان وروسيا البيضاء وبوليفيا وكوبا وكوريا الشمالية ونيكاراجوا وفنزويلا وزيمبابوي. وكانت الصين ضمن الدول التي امتنعت عن التصويت