أعلنت قناة الجزيرة القطرية الاثنين انها ستوقف "مؤقتا" بث قناة "الجزيرة مباشر مصر" التي اتهمت بالانحياز الى جماعة الاخوان المسلمين المحظورة، بعد يوم من تعهد قطر بدعم مصر.

ويبدو ان قرار اغلاق القناة التلفزيونية هو نتيجة مباشرة لتحسن العلاقات بين الدوحة والقاهرة بعد يومين من لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالموفد القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني عقب وساطة سعودية.

واعلنت شبكة الجزيرة التي مقرها الدوحة ان "الجزيرة مباشر والجزيرة مباشر مصر ستتوقف عن البث مؤقتا لحين تهيئة الظروف المناسبة للبث مجدداً من القاهرة، وذلك بعد استكمال التصاريح اللازمة لعودتها إلى مصر، بالتنسيق مع السلطات المصرية".

واكدت الشبكة ان قناة "مباشر مصر" لن تعود بهويتها المصرية بل سيتم دمجها مع قناة "الجزيرة مباشر" في مشروع واحد هو "الجزيرة مباشر العامة"، بحسب البيان.

وواجهت قناة الجزيرة انتقادات شديدة في مصر بسبب تغطيها التي اعتبرت منحازة لجماعة الاخوان المسلمين.

ودانت قطر مرارا اطاحة الجيش بالرئيس الاسلامي المنتمي الى الجماعة محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، ولا تزال تستضيف عددا من قيادات الجماعة ومن بينهم عدد من الذين فروا من حملة القمع التي تشنها السلطات المصرية على الجماعة.

واصدرت محكمة مصرية احكاما بالسجن تصل الى سبعة اعوام على ثلاثة من صحافيي الجزيرة بعد اتهامهم بتاييد جماعة الاخوان المسلمين.

وجاء في بيان اصدره مكتب امير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني ان "دولة قطر التي تحرص على دور قيادي لمصر في العالمين العربي والإسلامي، تؤكد حرصها أيضا على علاقات وثيقة معها والعمل على تنميتها وتطويرها لما فيه خير البلدين وشعبيهما الشقيقين".

وذكرت صحيفة الشرق الاوسط السعودية انه من المتوقع ان يزور السيسي وامير قطر الرياض قريبا لعقد قمة يستضيفها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.