منذ يوم أمس مساء (السبت)، يتحدث الإسرائيليون بشكل خاص عن فوز هبوعيل بئر السبع ببطولة البلاد، للمرة الأولى منذ 40 عاما. حتى اللحظة الأخيرة، كان لا يزال هناك خوف من أن يربح فريق "مكابي تل أبيب" في البطولة، ولكن أمس، تغلب فريق بئر السبع على "أبناء سخنين" في مباراة مثيرة بشكل خاصّ، وفاز ببطولة الدوري.

وهكذا أصبح فريق هبوعيل "فريق البلاد". أصبح موسم كرة القدم الأخير أحد المواسم الأكثر تغطية وإثارة للاهتمام، ولا سيما عندما شاهد المباراة أمس أشخاص لا يحبون الرياضة وشجعوا هبوعيل بئر السبع - وهو فريق من الأماكن النائية في البلاد، وقد كافح من أجل الحصول على الميزانيات وقد حلم مؤيدوه بهذه البطولة منذ 40 عاما.

هبوعيل بئر السبع تفوز ببطولة إسرائيل (Danny Meron/Flash90)

هبوعيل بئر السبع تفوز ببطولة إسرائيل (Danny Meron/Flash90)

ويتميز هبوعيل بئر السبع بشكل خاص بفريق "كرة قدم مختلف". ففي الدوري الذي فيه فريق عنصري مثل بيتار القدس، وكذلك مشجعو الفريق القوي، مكابي تل أبيب، الذين تعاملوا بعنف عدة مرات في مباريات ضدّ فريق "أبناء سخنين"، يبدو أن هبوعيل بئر السبع هو الذي يمثّل الجانب الجميل للرياضة في إسرائيل.

يبرز من بين لاعبي الفريق عدة لاعبين عرب، وخصوصا مهران راضي ومحمد غدير، والذين وبالتشارك مع بقية اللاعبين قادا الفريق إلى البطولة.
يمكننا أن نجد من بين مشجعي الفريق الجنوبي أيضًا آلاف البدو، ومعظمهم من سكان رهط، المدينة البدوية المجاورة لبئر السبع، ويملأ الكثير منهم المدرجات ويرافقون الفريق في مباريات الدوري، وكذلك، بطبيعة الحال، فقد شارك الآلاف في مباراة البطولة المهمة أمس.

في احتفالات نهاية المباراة، عندما جاء عضو الكنيست أحمد الطيبي لتهنئة الفريق على فوزه، حظي بترحيب دافئ ومشجع. هلّل له المشجّعون، عانقوه وطلبوا التقاط الصور معه. كتب أحد المراسلين الإسرائيليين والذي رأى الصور من الحدث: "لم يستقبل آلاف اليهود عضو كنيست عربي أبدا بحرارة مثلما استقبلوا أحمد الطيبي في بئر السبع: المعانقات، القبلات، والسيلفي..".

وهناك نقطة أخرى مهمة جديرة بالذكرة بشكل خاص، وهي أن امرأة هي التي تدير فريق البطولة. في مجال رجولي جدا مثل كرة القدم، تبرز سيّدة الأعمال ألونا بركات، التي اشترت الفريق في العام 2007 وأصبحت المرأة الأولى التي تترأس فريق كرة قدم في إسرائيل. شدّدت بركات في إدارتها للفريق بشكل خاص على قسم الشبيبة، النشاط التربوي، والتواصل مع الجمهور، وهي تحظى بدعم ومحبة كبيرة من قبل مشجعي الفريق.

أمس، بعد الفوز في بطولة الدولة، شكرت بركات اللاعبين، وكذلك نساءهم قائلة: "أشكر أفراد عائلاتكم الرائعين والذين يدعمونكم ويساعدونكم وأنا أعلم أنّه في هذه الفترة الرائعة التي مررنا بها فقد دفعوا ثمنا باهظا وساهموا جدا في النجاح".