كل منا يحتاج إلى أن يكون محظوظا، وهناك لدى التيارات الصوفية في اليهودية الطرق الخاصة بها للتأكيد أنّ الحظّ الجيد لن يبخل على الأشخاص. هناك لدى الكثير من الحاخامات جمهور من المريدين الذين ينسبون إليهم قدرات إلهية ومعجزات، والتمائم هي إحدى طرق هؤلاء الحاخامات في إحداث المعجزات من أجل مريديهم.

التمائم هي غرض أو قطعة مجوهرات، تُنسب لها قوى روحانية تُحدث معجزة. تشتمل التمائم على رموز قديمة ذات قوة، مجموعة من الحروف، أسماء ملائكة، تبريكات أو رموز أخرى. الهدف الرئيسي منها هو الحماية من الأرواح الشريرة، صنع العجائب، وزيادة الإخصاب ومصدر الدخل.

جمعنا لكم، قراء موقعنا "المصدر"، 10 تمائم مثيرة للاهتمام وغير عادية لحاخامات يهود.

  1. زجاجة عرق مباركة - كان الحاخام يسرائيل أبو حصيرة الذي سمّي "بابا سالي" أحد أكبر صناع المعجزات الذين عاشوا في إسرائيل. وقد عاش في المدينة الجنوبية والنائية نتيفوت وكان معروفا باستخدام التمائم والتبريكات التي كان يوزّعها على مريديه، فتعود عليهم بالصحة والنجاح. إحدى هذه التمائم التي أعطاها الحاخام بابا سالي هي زجاجات عرق مباركة، كان كل من يشرب منها يشفى من مرضه.Web_F060618ff22
  2. مياه مطر مباركة - كان الحاخام يتسحاق كدوري صانع المعجزات الأكبر بين الشعب اليهودي في القرن الماضي. وقد عاش حتى سنّ 110 وكان معروفا بعاداته الغريبة التي أدت إلى الشفاء وصنعت المعجزات. كانت إحدى نصائحه للحفاظ على الصحة هي شرب ماء المطر الذي يهطل في شهر أيار، والذي كان بحسب رأيه أفضل من أي دواء. ربّما هذا هو سرّ حياته المديدة.
  3. مياه الحمّص لتعزيز القدرة الجنسية- كانت نصيحة الحاخام كدوري للرجال الذين كانوا يعانون ضعفا جنسيا، هي نقع الحمّص لليلة كاملة بالماء، ومن ثم شرب الماء في صباح اليوم التالي. الرجل الذي سيقوم بذلك سيقوّي حيواناته المنوية، وسيكون قادرا على إنجاب الكثير من الأطفال.
  4. تميمة يوسف - تمنح شخصية يوسف، ابن يعقوب الذي نزل إلى مصر وكان نائب فرعون، العديد من التمائم قوّتها. ويدور الحديث عن تمائم تظهر عليها الآية من الكتاب المقدس من سفر التكوين "يوسف غصن شجرة مثمرة غصن شجرة مثمرة على عين أغصان"، وهي تحمي من كل حظّ سيّء.babasale..
  5. التفاح، سرّ الولادة السهلة - من أجل التخفيف عن المرأة وقت الولادة أمر الحاخام كدوري مريديه بوضع تفاحة على رأسها، وأن تُقرأ أمامها الآية من الكتاب المقدس من سفر "نشيد الإنشاد": "تحت شجرة التفاح شوّقتُك. هناك خَطَبَتْ لك أمُّك. هناك خَطَبتْ لك والدتُكَ". هكذا ستتوقف آلام الولادة.
  6. اللوز والحمل - وماذا على المرأة الحامل أن تفعل عندما تشعر أنّ جنينها لا يتحرك؟ أن تطحن لوزًا وسكّرًا وتأكلهما بالملعقة الصغيرة. وهكذا، بعد مرور وقت قصير، تدرك أنّ جنينها ما زال حيّا.
  7. البصل - تعتبر رائحة البصل لدى الكثيرين الطريقة الأفضل لطرد الأرواح الشريرة والحظّ السيء. من يعاني من الحظّ السيء عليه أخذ بصلة، ومن ثم تقسيمها إلى نصفين ووضعهما في زوايا المنزل وبعد مرور يومين يجب حرقهما. بالإضافة إلى ذلك، الشخص الذي يريد أن يستضيف في منزله أشخاصا سيّئين يجب عليه وضع رؤوس البصل في زاوية خفية في منزله، ومن ثم، بعد مغادرة الضيوف، عليه حرقها.
  8. الثوم - مثل البصل، يشجّع على الحظّ الجيّد ويُبعد الأمراض والأفكار السيئة. وينطبق هذا الأمر بشكل خاص على الحماية من حوادث الطرق، ولذلك يقطع الكثير من اليهود رؤوس الثوم ويضعونها في السيارة. يمتصّ الثوم إلى داخله الحظّ السيء ويحمي السائق والمسافرين من الحوادث.
  9. الملح - في الماضي كان الملح أغلى من الذهب، بسبب أهميته في حفظ الطعام لفترة طويلة. لذلك، منحته هذه المكانة أهمية لا يزال الكثير من اليهود يمنحونها له في أيامنا هذه أيضًا. فهناك يهود قد اعتادوا على غسل الأرضيات في المنزل بماء الملح، من أجل إبعاد الحظ السيء.
  10. الساعة التي سيحضر فيها المسيح - تعتقد اليهودية أنّ في يوم الخلاص سيأتي المسيح، وسيخلّص العالم من جميع الآلام. منح البابا سالي، الذي ذكرناه في البند الأول، أحد تلاميذه ساعتَيْن، مؤكدا له أنّه في الوقت الذي تشير فيه كلا الساعتين إلى الساعة الثانية عشرة معًا - فحينها سيأتي المسيح.