لقد قيل الكثير ضد تعديلات الفوتوشوب الحالية، والتي تعزز صورة الجسم المشوهة، غير الممكنة وغير الصحية. يُبين فيديو جديد نشر على النت  ذلك بطريقة واضحة ومثيرة للفضول.

طالبة جامعية تدعى كيلسي هيغلي (Kelsey Higley) قامت بإنتاج فيديو يتعامل بأكمله بتلاعبات الفوتوشوب، والذي صنع باستخدام تقنية "إيقاف الحركة" (Stop Motion) ويبدو كأنه تصوير فيديو، ولكن في الواقع  هو عبارة عن المئات من الصور الثابتة التي تم إرفاقها معا.

تستخدم هيغلي حركات اليدين وتعابير الوجه من أجل تعزيز التغييرات وإبرازها، ويبدو الأمر، تمامًا، كما لو أنها "تجذب" و"وتقلص" جسدها حسب رغبتها. في البداية تجعل جسمها ضعيفا وتكبر ثدييها، كمان يفعلون لمعظم عارضات الأزياء، ولكن سرعان ما تفقد التشويهات سياقها الطبيعي  وتحظى بانتقادات لاذعة. شاهدوا الفيديو الضارب في النت: