تعتزم شركة الحواسيب العالميّة "إنتل" استثمار نحو 15 مليون دولار في النظّارات الذكية لشركة التكنولوجيا ذات التقنية العالية الإسرائيلية OrCam، هذا ما ذكره موقع أخبار الاقتصاد الإسرائيلي "ذا ماركر". ويعكس استثمار إنتل مبلغ كهذا، عمليا، أنّ قيمة OrCam هي نحو 100 مليون دولار، وتمّ هذا الاستثمار بواسطة الذراع الاستثماري لشركة إنتل، "إنتل كابيتال".

تطوّر شركة OrCam وسائل مساعدة للذين يعانون من ضعف البصر، وبشكل أساسي نظّارات يمكنها تحديد العناصر النصّية في الفضاء وقراءتها لضعيف البصر الذي يستخدم هذه النظارات. وتحسّن النظارات، التي تُباع بقيمة 2500 دولار للوحدة، بشكل غير مسبوق من جودة حياة ممن يعانون من ضعف البصر.

وتمّ تثبيت كاميرا فيديو صغيرة داخل النظارات، وتكون النظارات قادرة باستخدام خوارزميّات محَوْسَبة للرؤية على أن تقرأ لمستخدميها النصوص والأجسام التي يصادفها خلال اليوم. وتسمح النظارات لضعيفي البصر بقراءة لافتات الشوارع والكتب، التعرّف على الأجسام في الفضاء مثل اللافتات والمنتجات في المتاجر، التمييز بين الأوراق النقدية، التعرّف على إشارات المرور، التعرّف على الأشخاص، التوجيه في الطريق وغير ذلك. يشغّل الذين يعانون من ضعف البصر النظارات بواسطة أوامر صوتية، التوجيه بواسطة اليد واتّجاه الرأس.

وقد أسّس الشركة أمنون شعشوع وزيف أبيرام عام 2010، وهما من أسّس قبل نحو عشر سنوات "موبيليي"، وهي شركة تصنع منظومات ذكية للسيارات توفّر تحذيرات السلامة وأيضًا الفرملة التلقائية لتجنّب وقوع الحوادث.

تعتبر دولة إسرائيل قوة عظمى في مجال البصريات المحَوسبة. هناك العديد من شركات التكنولوجيا ذات التقنية العالية التي تطوّر أجهزة وملحقات تساعد الذين يعانون من ضعف البصر، بعضها يستند إلى تكنولوجيا مرتبطة بالصناعة العسكرية، حيث إنّ الأبرز من بينها هي شركة "لوموس".

أيضًا، فإنّ العديد من الشركات التي تعمل في هذا المجال تُباع في نهاية الأمر ("تقوم بإجراء Exit") أو تكون في مراحل البيع للشركات الكبرى، ممّا يدلّ على نجاحها الكبير. قبل نحو عام اشترت إنتل "عوميك إنتركتيف"، والتي قامت بتطوير برنامج يمكّن من صناعة واجهة للتعرّف على الإيماءات بالاستناد إلى كاميرات ثلاثية الأبعاد. وتُظهر المعطيات أنّ نحو 75% من الشركات الإسرائيلية التي تعمل في مجال البصريّات المحَوسبة، مثل الفيديو ومعالجة الصور، تتواجد في مراحل بيع كهذه أو أخرى.