لقد قام البنك الدوليّ في الأيام الأخيرة الماضية بتغطية قسم من ديون السلطة الفلسطينيّة لشركة الكهرباء، وفقًا لما نُشر صباحًا في الصحيفة الاقتصاديّة التابعة لجريدة "يديعوت أحرونوت".

يدور الحديث حول بضع عشرات ملايين الشواقل التي على السلطة الفلسطينيّة دفعها لشركة الكهرباء نتيجة إقامة أربع محطات كهرباء في الضفة الغربيّة، والتي ينبغي أن توفّر استهلاك الكهرباء لمواطني المدن الكبيرة فيها.

من الجدير بالذكر أنّ بنك الاستثمار الدوليّ هو المموّل الرئيسيّ لهذه المحطات الفرعيّة، والذي يقوم بنقل الأموال إلى السلطة الفلسطينيّة التي تقوم بدورها بالدفع لشركة الكهرباء مقابل تنفيذ أشغال التنمية الخارجيّة.

تضخّمت ديون السلطة ووصلت إلى مبلغ مقداره 1.5 مليار شيكل، وفي شهر أيار طالبت شركة الكهرباء الإسرائيلية شركةَ القدس الشرقية للكهرباء بدفع ما يقارب ثلث الدَين، وبالتالي حصلت على رهن مقداره ما يقارب 380 مليون شيكل (والذي لم يُنَفّذ إلى اللحظة بسبب تقديم استئناف يخص هذه القضيّة).

حاليّا، قسم من الديون تمّ تسديده والمبلغ المتبقّي يُقارب الـ 1.25 مليار شيكل.