خسر تنظيم الدولة الاسلامية "من 25 الى 30%" من الاراضي في العراق منذ وصوله الى الاوج في اب/اغسطس وبدء الضربات الجوية من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، حسب ما اعلن البنتاغون الاثنين.

وقال الكولونيل ستيفن وارن المتحدث باسم البنتاغون ان "تنظيم الدولة الاسلامية لم يعد القوة المهيمنة على 25 الى 30% من المناطق المأهولة في العراق حيث كان يتمتع بالنفوذ الاوحد" في هذه المناطق في اب/اغسطس الماضي.

وبالاجمال، فان المناطق التي خسر تنظيم الدولة الاسلامية السيطرة عليها تمثل من 13 الى 17 كلم مربعا خصوصا في شمال ووسط العراق، حسب المتحدث الاميركي.

واضاف وارن ان "تنظيم الدولة الاسلامية يتراجع ببطء" ولكن "ستكون معركة طويلة".

اما في سوريا فقال المتحدث ان تنظيم الدولة الاسلامية "ما زال يحافظ على نفوذه الشامل" حيث خسر اراض حول كوباني ولكن ربح في ضواحي دمشق او حمص حيث امن نقطة دعم له في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، حسب المتحدث الاميركي.