تمّ اليوم (الأربعاء) نقل مسؤول فتح، مروان البرغوثي، للحبس الانفرادي بعد أن دعا إلى التصعيد ضدّ إسرائيل. أرسل البرغوثي رسالة من سجنه بمناسبة إحياء ذكرى 10 سنوات على وفاة عرفات. وقد دعا في الرسالة التي نشرتها وسائل الإعلام الفلسطينية من بين أمور أخرى السلطة الفلسطينية لإعادة النظر في إجراءاتها مع إسرائيل، ووقف التنسيق الأمني ودعم الانتفاضة المسلّحة ضدّ إسرائيل.

وقال محامي نادي الأسير إنّه قد تمّ نقل البرغوثي الذي يمكث في السجن منذ عام 2002 إلى الحبس الانفرادي. وجاء في بيان نشره نادي الأسير أنّ إدارة السجن قد أعلمت الأسرى بأنّ البرغوثي نُقل للحبس الانفرادي بسبب رسالته التي نشرها للإعلام.

وكردّ على قرار إدارة السجن في إدخال البرغوثي إلى الحبس الانفرادي، تمرّد الأسرى، وأغلقوا البوابات ولم يسمحوا للسجّانين بالدخول إلى السجن حتى الساعة السابعة صباحًا. وذكر النادي أنّه لا تزال هناك مفاوضات تجري بين الأسرى وإدارة السجن بخصوص نقل البرغوثي للحبس الانفرادي.

وقال قدورة فارس رئيس نادي الأسير إنّ نقل البرغوثي للحبس الانفرادي لن يوقفه عن الضغط من أجل المصالح الفلسطينية.