طالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون مجلس الامن التابع للمنظمة الدولية اليوم الاربعاء باتخاذ اجراء بشان انتهاكات للقانون الدولي في سوريا.

واوضح بان في تقرير الي المجلس المؤلف من 15 دولة أن جميع الاطراف المتحاربة في سوريا لا تتقيد بمطالب الامم المتحدة فيما يتعلق بتسليم المساعدات الانسانية.

وفي تقريره الشهري الثاني الي مجلس الامن بشان تنفيذ قرار للمجلس يطالب بقدر أكبر من حرية الحركة للمساعدات الانسانية في سوريا قال بان "لا أحد من اطراف الصراع تقيد بمطالب المجلس."

وكتب بان يقول في تقريره الذي يقع في 21 صفحة "يتعين على مجلس الامن ان يتخذ اجراء للتعامل مع هذه الانتهاكات الصارخة للمباديء الاساسية للقانون الدولي."

ولم يحدد ما هي الاجراءات التي ينبغي للمجلس ان يتخذها.