استقبلت جموع متحمسة الاحد الامير وليام وزوجته الحامل كاثرين عند وصولهما الى نيويورك حيث يقومان بزيارة من ثلاثة ايام في الولايات المتحدة.

ووصل موكب دوق ودوق كامبريدج الى فندق كارلايل عد الساعة 22:45 بتوقيت غرينتش  وقد ترجل الزوجان وهما يبتسمان امام الجموع قبل الدخول الى المبنى.

وقد ارتدت كايت التي يتوقع ان تلد طفلها الثاني في نيسان/ابريل، معطفا بنفسجي اللون. ولا يرافق وليام وكايت ابنها البكر جورج الذي بقي في لندن.

وتشمل زيارة الامير وليام وزوجته (32 عاما) جوانب دبلوماسية واخرى اقتصادية مع الترويج للمصالح البريطانية.

وهي الزيارة الاولى لهما معا الى الولايات المتحدة بعد زيارة قصيرة للوس انجليس في العام 2011.

ويتوجه وليام الثاني في ترتيب ولاية العرش بعد والده الامير تشارلز، الى واشنطن الاثنين للقاء الرئيس الاميركي باراك اوباما في البيت الابيض.

وسيلقي بعد ذلك كلمة امام البنك الدولي حول الاتجار بالانواع المهددة بطريقة غير قانونية قبل العودة الى نيويورك جيث تننظره التزامات خيرية ومناسبات رسمية يمثل فيها الحكومة البريطانية.

وقال روبرت جوبسون صاحب كتاب "ذي نيو رويال فاميلي" حول الامير وليام وزوجته وابنهما جورج، "انها زيارة مهمة تهدف الى ارساء وليام اكثر في دوره كقائد دولة في المستقبل".

وتعيد هذه الزيارة الى الاذهان الزيارة التي قام بها الامير تشارلز وزوجته ديانا في العام 1985. وقد جذبت الاميرة يومها كل الانظار من خلال الرقص مع الرئيس الاميركي رونالد ريغن والنجم الهوليوودي جون ترافولتا في البيت الابيض.

وستكون هذه الزيارة الاولى لوليام وكايت الى نيويورك وواشنطن.

وسيحضر الزوجان الاثنين مباراة في اطار الدوري الاميركي لكرة السلة للمحترفين .

ويتوجه وليام في شباط/فبراير الى اليابان والصين في زيارة رسمية تستمر ستة ايام سيمثل فيها والده وجدته الملكة اليزابيث الثانية (88 عاما) التي باتت توكل الكثير من اسفارها الى افراد في عائلتها. ولن ترافقه كايت في هذه الرحلة.