اعلنت الامم المتحدة الخميس انه تم الافراج عن 45 من جنود حفظ السلام الفيجيين الذي اختطفتهم قبل اسبوعين جبهة النصرة الموالية للقاعدة في الجزء السوري من هضبة الجولان.

وقالت الامم المتحدة في بيان ان الجنود سلموا الى قوة الامم المتحدة المكلفة بالاشراف على وقف اطلاق النار في هضبة الجولان (اندوف) وهم "بصحة جيدة".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اعلن في وقت سابق الافراج عن الجنود الفيجيين.

واعلنت جبهة النصرة في شريط فيديو تم بثه ليلة الاربعاء الخميس انها تنوي قريبا اطلاق سراح رهائنها من الجنود الدوليين.

اعتقل الجنود الدوليون في الثامن والعشرين من آب/اغسطس اثر معارك بين الجيش السوري وفصائل من المعارضة السورية بينها جبهة النصرة قرب مدينة القنيطرة في المنطقة الفاصلة بين الجيشين السوري والاسرائيلي.