اعلن الرئيس السوري بشار الاسد اليوم الاثنين تعليقا على تصريحات وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاخيرة أنه "ينتظر الافعال" بعد التصريحات.

وقال الاسد ردا على سؤال للتلفزيون الايراني حول اقرار كيري بوجوب الحوار معه، "ما زلنا نستمع لتصريحات، وعلينا ان ننتظر الافعال وعندها نقرر".

وكان كيري صرح في مقابلة بثتها شبكة "سي بي اس" الاميركية السبت ردا على سؤال حول احتمال التفاوض مع الاسد، "حسنا، علينا ان نتفاوض في النهاية. كنا دائما مستعدين للتفاوض في اطار مؤتمر جنيف 1". وتابع "الاسد لم يكن يريد التفاوض. (...) اذا كان مستعدا للدخول في مفاوضات جدية حول تنفيذ جنيف 1، فبالطبع.  نحن نضغط من اجل حثه على ان يفعل ذلك".

وعما اذا كانت هناك تغيرات في المواقف الدولية، قال الاسد في التصريحات التي نقلتها وكالة الانباء الرسمية (سانا)، "لا يوجد لدينا خيار سوى ان ندافع عن وطننا. لم يكن لدينا خيار آخر منذ اليوم الاول بالنسبة الى هذه النقطة"، مضيفا "اي تغيرات دولية تأتي في هذا الاطار هي شيء ايجابي ان كانت صادقة وان كانت لها مفاعيل على الارض".

الا ان الاسد شدد على ان هذه التغيرات يجب ان "تبدا اولا بوقف الدعم السياسي للارهابيين ووقف التمويل ووقف ارسال السلاح والضغط على الدول الاوروبية وعلى الدول التابعة لها في منطقتنا التي تقوم بتأمين الدعم اللوجستي والمالي وايضا العسكري للارهابيين. عندها نستطيع ان نقول ان هذا التغير اصبح تغيرا حقيقيا".

وطالبت واشنطن منذ بدء النزاع السوري في منتصف آذار/مارس 2011، برحيل الرئيس بشار الاسد. واعلن كيري قبل اسابيع ان "الاولوية" المطلقة لبلاده في سوريا اصبحت القضاء على تنظيم الدولة الاسلامية.