الاستعدادات للعاصفة المُرتقبة، والتي سُميت "هُدى"، في أوجها. من المُفترض أن تبدأ الثلوج بالتساقط فوق جبال القدس، الخليل والجليل مساء غدٍ الأربعاء والاستمرار حتى منتصف الأسبوع. يُتوقع أيضًا أن تكون حالة الطقس في باقي أنحاء البلاد قاسية أيضًا.

كما ويُتوقع هبوب رياح قوية، خلال الأيام الثلاثة، قد تصل سرعتها إلى 90 كم/ساعة وكميات هطول أمطار كبيرة من الجليل حتى النقب والتي قد تُسبب حدوث فيضانات وأضرار وارتفاع منسوب الجداول والأنهار. سيتم تحديد النشاط في المطارات والموانئ بسبب الرياح والضباب بداية من اليوم.

سيستمر تساقط وتكدس الثلوج الكثيفة، يوم الأربعاء، على جبال الجولان والجليل من ارتفاع 500 متر ومن ثم يُتوقع أن يمتد إلى جبال المركز. سيصل قُبَيل الظهيرة إلى القدس والخليل ويُتوقع في ساعات الليل تساقط كميات كبيرة من الثلوج فوق جبال المركز. يُتوقع أن تخف حدة العاصفة يوم الخميس وستتجدد يوم الجمعة.

يُتوقع هطول أمطار غزيرة في بقية المناطق في البلاد تكون مصحوبة بالرعد والبرد الأمر الذي سيؤدي لحدوث فيضانات. يُتوقع، من ساعات المساء، أن تمتد الأمطار أيضًا إلى شمال النقب.

تأهبت شركة الكهرباء في إسرائيل للعاصفة: قام عمال الشركة البارحة بإجراء فحص تقني لمولدات الكهرباء التابعة للشركة كتأهب للتوجه إلى منطقة القدس والشمال. المولدات الكهربائية التي تُستخدم لتوفير الكهرباء في وقت الطوارئ تم نقلها، تحسُبًا للعاصفة، إلى أماكن حساسة مثل صفد والقدس.

في غزة أيضًا فرض الطقس الشتائي كلمته: أعلنت بلدية غزة أن كمية الأمطار التي هطلت على المدينة منذ بدء موسم تساقط الأمطار لهذا الموسم بلغت نحو (400) ملم متر حتى الآن، موضحةً أنها أثرت بشكل جيد على الخزان الجوفي للمدينة وقالت البلدية إن منسوب المياه في بركة الشيخ رضوان بلغ نحو (1.30) متر بعد أن كانت فارغة نتيجة الأمطار التي هطلت خلال الأيام القليلة الماضية، وتم تشغيل مضختين بقدرة (350) متر مكعب في الساعة على خط (14) إنش بهدف تفريغ المياه من البركة بالسرعة الممكنة.