نشرت دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) اليوم (الثلاثاء) تقرير "نظرة على التعليم" لسنة 2014. يظهر من التقرير أن الإنفاق على كل تلميذ في إسرائيل أقل كثيرًا بالنسبة إلى دول منظمة OECD: بلغ الإنفاق على تلاميذ الثانوية حوالي 60% فقط من متوسط الإنفاق لدول المنظمة- 5,711 دولارًا في إسرائيل، مقابل 9,200 في OECD.

بلغ الإنفاق على تلاميذ التعليم الابتدائي في إسرائيل إلى 6,822 دولارا في سنة 2012، مقارنة بمعدل 8,295 دولارا في دول المنظمة. يتبيّن أن إسرائيل من المدن الوحيدة في المنظمة التي لم يتغيّر فيها الإنفاق على التعليم العالي بين عامي 1995 و 2011. الدول الأخرى في المنظمة، إلى جانب إسرائيل، التي لم ترفع من استثمارها في التعليم العالي هي أستراليا، البرازيل، تشيكيا، هنغاريا وسويسرا.

سُجّلت الزيادة الأكبر في التحاق الفتيات العربيات بالجامعات (Flash90/Miriam Alster)

سُجّلت الزيادة الأكبر في التحاق الفتيات العربيات بالجامعات (Flash90/Miriam Alster)

إسرائيل هي إحدى ثلاث دول، إلى جانب فرنسا وبولندا، التي ارتفع بها الناتج المحلي القومي، ونسبة الإنفاق العام على التربية كجزء من الناتج المحلي القومي قد انخفضت.

تقترب إسرائيل من المعدل العام لمنظمة OECD في كل ما يتعلق بالإنفاق على طالب مؤسسة التعليم العالي. سنة 2012 وصل الإنفاق على طالب في مؤسسة التعليم العالي إلى 11,553 دولارًا، مقابل 13,957 دولارًا بالمعدل في دول ال-OECD. ‎الدولة التي أنفقت المبلغ الأعلى لطلاب مؤسسة التعليم العالي هي الولايات المتحدة- 26,000 دولار.