الابن الأول لـ"الزوج المَلكي" الإسرائيلي: وزير الداخلية، جِدعون ساعَر، ومقدمة الأخبار، غؤلا إيفِن. تفاجأ الجمهور الإسرائيلي منهما قبل حوالي عام حين كشفا علنًا عن علاقتهما، وذلك بعد فترة قصيرة من طلاق ساعَر من زوجته التي عاش معها لمدة 25 سنة. يوجد لدى ساعَر وأيضًا لإيفن أولادًا من زواج سابق. تزوّج ساعَر من إيفِن في شهر أيار الأخير، في الوقت الذي كانت فيه حاملًا منه.

حَضر الزوجان في الأمس إلى المستشفى في تل أبيب، حيث أنجبت إيفِن ابنها بعد مدة انتظار قصيرة. نَشر الوزير ساعَر، نحو الساعة الخامسة فجرًا، على حسابه على الفيسبوك: "في تمام الساعة الثالثة والنصف فجرًا وُلِد ابني، ابننا". كتب ساعَر بلهفة أن ابنهما "جميل، حلو وهادئ".

أثارت العلاقة بين ساعَر وإيفن العديد من الأسئلة في الدولة، وذلك على خلفية استمرار عمل إيفن كإعلامية تكثر من توجيه انتقادها تجاه الدولة وسياستها. صرّحت إيفن، التي على علم بالانتقاد حول علاقتهما، في بث حي ومباشر وفي إطار الكشف عن حسن النيّة أنها تخوض علاقة "متينة وشخصية" مع ساعَر، وزير التربية والتعليم سابقًا.

أجرت إيفِن مقابلة مع ساعَر في السابق وكانت قد وجّهت له أسئلة صعبة. واتُهمت إيفن في مواقف أخرى بإبداء آراء يسارية، والتي تناقض آراء وادعاءات رجل الليكود اليمينية، ساعَر. خَطب الإعلامي شمعون شيفر، صحفي يكتب في  "يديعوت أحرونوت"، في حفل زفافهما وأشار إلى أنه سوف يرد على كل من يكتب كلمات سلبية عن ساعَر وإيفِن.

ويعتبر الوزير جدعون ساعَر اليوم أحد أكبر السياسيين نفوذًا في إسرائيل، وهناك من يَذكر اسمه كمرشح لاستلام منصب الرئيس بنيامين نتنياهو، لرئاسة الحكومة في المستقبل.

يحظى ساعَر بشعبية خاصة بين أعضاء حزب الليكود، حيث حصل على المرتبة الأولى في المرتين السابقتين التي حصلت بها انتخابات داخلية في حزب الليكود – في انتخابات عامَي 2009 و-2013.

غؤلا إيفِن هي إعلامية من كبار الإعلاميين في إسرائيل. وأصبحت، خلال الـ22  عامًا من عملها في التلفزيون الإسرائيلي، رائدة في الإعلام السياسي، وتُعتبر إعلامية موضوعية وثاقبة.

"غؤلا هي امرأة الأخبار الأولى في إسرائيل وهذا كان واضحًا منذ اليوم الذي دخلت فيه  القناة التلفزيونية"، صرّح أحد زملائها في المحطة الأولى التي تعمل فيها. جاءت فترة الولادة لدى إيفِن تزامنًا مع فترة ولادة مقدمة الأخبار الشهيرة في القناة الثانية، يونيت ليفي، التي أنجبت مؤخرًا ابنها البَكر. من المتوقع أن تلد مقدمة أخبار القناة العاشرة الإسرائيلية، تَمار إيش شالوم، قريبًا أيضًا.