قال الوسيط الدولي الاخضر الابراهيمي اليوم الاثنين إن طرفي الصراع في سوريا لا يزالان يناقشان سبل خروج النساء والاطفال من مدينة حمص القديمة لكن لم يتخذ اي قرار بخصوص السماح بدخول قافلة اغاثة الى المدينة المحاصرة.

واضاف الابراهيمي في مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع كلا الطرفين ان هناك فيما يبدو استعدادا للاستمرار في التفاوض لكنه لا يتوقع مطلقا اي معجزة تنهي الحرب المستمرة منذ نحو ثلاثة اعوام.

وتابع "ابلغتكم امس ان الحكومة وافقت على خروج النساء والاطفال من المدينة القديمة في حمص واعتقد انهم ما زالوا يناقشون سبل تنفيذ ذلك. اعتقد ان الحكومة مستعدة لتنفيذ ذلك لكنه ليس سهلا لان هناك قناصة وهناك كل انواع المشاكل."

واضاف "للاسف لا يوجد اتفاق على وقف اطلاق النار او تخفيف مستوى العنف الذي يمارس في سوريا."