في الفترة الأخيرة، تمتلئ الشبكة العنكبوتية بتقارير حول نظام التشغيل ‏‏ ‏IOS8‏، الذي سيُكشَف النقاب عنه الصيف القادم. ويركّز معظم التقارير على تطبيق جديد سيشمله النظام، يمكن أن يغيّر كاملًا الطريقة التي نتابع فيها صحتنا. اسم التطبيق هو ‏Healthbook، وثمة مَن يقول إنه يهدّد باختراق جميع خلايا جسمنا.

وتظهر تصويرات شاشة للتطبيق تسرّبت مؤخرا أنه يتيح للمستخدِم تعقّب متغيِّرات مختلفة متعلّقة بوضعه الصحي، مثل الوزن، النبض، ضغط الدم، النشاط الجسماني، ساعات النوم، التغذية، وما شابه. وقد كُشف مؤخرا أنّ طراز غالاكسي الجديد من سامسونج سيشمل أيضًا ميزات شبيهة.

ليس واضحًا بعد كيف سيحصل التطبيق على معطيات مثل ضغط الدم، نبض القلب، ومستوى السكّر والأكسجين في الدم. سيُساعد مجسّ 7‏M‏ الذي عُرض في "آيفون ‏S5‏‏" للمرة الأولى على قياس عمليات جسمانية ومعرفة معلومات عن حرق السعرات الحرارية. لكن من أجل الحصول على معلومات إضافية، يجب استخدام معدّات خارجية أخرى في الآيفون نفسه.

لقطة شاشة مسربة ل"هيلث بوك" (9to5mac)

لقطة شاشة مسربة ل"هيلث بوك" (9to5mac)

وفق التقديرات، ستُجمَع المعطيات باستخدام ساعة ذكية أو سِوار مُراقَبة يُعلّقان على جهاز الآيفون، ويبثّان إليه المعطيات. ومنذ سنتَين، تعمل أبل على تصميم معدّات رياضية تستكمل عمل التطبيق. مع ذلك، لم يُعرَف شيء تقريبًا حتّى الآن حول تلك الأجهزة، عدا وعد المدير العامّ لأبل، تيم كوك، أنّ الشركة ستُطلق هذه السنة فئة جديدة كليًّا من المنتَجات.

فضلًا عن ذلك، فإنّ صُوَر ‏Healthbook‏ التي تسرّبت إلى الشبكة تُظهر أنّ التطبيق سيحوي أيضًا تفاصيل طوارئ تساعد على تقديم الإسعاف الأولي، مثل زمرة الدم، الوزن، لون العينَين، الأدوية التي يتناولها الشخص، وغيرها. علاوةً على ذلك، سيكون ممكنًا الإشارة إن كان الشخص الذي يستخدم التطبيق متبرّعًا بالأعضاء، ما يتيح التبرّع بأعضائه بنجاعة أكبر في حال الوفاة.