تتصدر العارضة الإسرائيلية الناجحة بار رفائيلي، مرة بعد مرة، العناوين، وهذه المرة، لأنها تصوّرت للإعلان الذي اعتبر مستفزًا وجنسيًّا للغاية كي يُبث في القنوات التجارية الإسرائيلية.

في الإعلان، لشركة الملابس الرياضية تظهر رفائيلي في السرير، مغطاة فقط بشرشف أبيض، في وضع أكثر من مجرد تلميح أنها الآن أنهت اللقاء الجنسي مع شخصية معروفة في إسرائيل بـ "رد أورباخ"، دمية بنفسجية لعازف فرقة موسيقى الروك (رد باند).

حالما ينامان في السرير يقول رد لبار: "صدقيني، لا أفضل من هذا، أو في الحقيقة...” ثم تصبح شخصية بار مستنسخة ثلاثة أضعاف، ويتحوّل الإعلان ليكون التخيلات (الجنسية) لرِد  مع ثلاثتهن.

مستفز للغاية؟ يبدو كذلك. شاهدوا واحكموا بأنفسكم: