كلنا نعرف هذه الإعلانات التي تسبق الفيلم في السينما. لكن، تعجب المشاهدون الذين مضَوْا لمشاهدة الفيلم في هونغ كونغ من الإعلان التالي، الذي ينبغي علينا أن نعترف بعبقريته. إذ يشمل الإعلان مشاركة تفاعلية للمشاهدين عن طريق إرسال رسالة لكل الهواتف النقالة في قاعة السينما في آن واحد. ولكن، ما حدث بعد ذلك لن ينساه هؤلاء المشاهدون أبدًا، ويبدو أنكم لن تنسوه أنتم أيضًا.

لقد كان تأثير الحادثة بذلك النجاح، حيث حظيت بأكثر من 23 مليون مشاهدة في اليوتيوب. إذًا ما رأيكم، هل ستستمرون في إرسال الرسالة وأنتم تقودون السيارة؟ على ما يبدو، كلّا...