بعد أن وصل جهاز آيفون 6 إلى إسرائيل، تم إعلام الجمهور أن سعر الجهاز في إسرائيل هو من أعلى الأسعار حول العالم. وفي هذه الأيام حيث يحتل موضوع غلاء المعيشة النقاش الجماهيري، كان من المتوقع أن لا نرى الناس في إسرائيل تسارع لاقتناء الجهاز الجديد لشركة آبل، ولكن الواقع كان مغايرًا.

بحسب تقارير أولية، سُجلت هجمة غير مسبوقة على جهاز الآيفون، وفقط في اليوم الأول للمبيعات، تم بيع آلاف الأجهزة من آيفون 6 وآيفون 6 بلوس، وتفيد التقديرات أنه حتى الآن تم بيع نحو 10،000 جهاز. وللمقارنة، تصل مبيعات أجهزة سامسونغ، نكسوس و LG إلى هذه الأرقام فقط بعد شهرين من بدء حملة المبيعات.

ووفقًا للتقارير المختلفة، النوع الأكثر شهرة من أجهزة آيفون 6 في إسرائيل هو الجهاز بحجم 64 جيغابايت باللون الأسود. على كل حال، فإن شركات الهواتف ومسوّقي جهاز الآيفون في إسرائيل يتهيؤون لاستمرار حملة الشراء الضخمة للجهاز.

ترافق بيع جهاز الآيفون في إسرائيل حملة إعلانات كبيرة ومتنوعة. فعلى سبيل المثال، تم الإبلاغ عن وقوع تحرش جنسي خلال الوقوف في الطابور لشراء الجهاز. وأيضًا، أُقيمت مسابقة حيث تم توزيع خمسة أجهزة آيفون جديدة للفائزين في المسابقة، وقد وقف عشرات الأشخاص لِلَمْس نموذج ضخم لجهاز الآيفون. كان الفائزون أولئك الذين لم يستسلموا، واستطاعوا أن يواصلوا لمس الجهاز حتى الساعة الرابعة صباحًا.