استحوذ تفجير جسر مركزي في مدينة تل أبيب، أقيم عام 1976 وله تاريخه الخاص، في إطار مشروع إقامة قطار سريع في المدينة، على مواقع الإعلام الإسرائيلية. وخصصت المواقع مساحة كبيرة للصور التي وصلت من المكان، ولمئات الإسرائيليين الذين وصلوا إلى المكان ليشاهدوا التفجير الذي تم تحت إشراف وزارة المواصلات.

وقال وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، الذي ضغط على زر التفجير "لا عودة بعد اليوم وسنواصل العمل حتى سماع دوي القطار". يذكر أن مناطق عديدة في مدينة تل أبيب تخضع لمشاريع حفر وتجهيز لإقامة قطار سريع في المدينة. وستستغرق الأعمال مدة 6 سنوات على الأقل.

الإسرائيليون يقيمون ضجة حول تفجير جسر صغير (Miriam Alster/Flash90)

الإسرائيليون يقيمون ضجة حول تفجير جسر صغير (Miriam Alster/Flash90)

ورغم الضجة التي قامت حول تفجير الجسر، إلا أنه يعد جسرا صغيرا نسبيا، فطوله 358 مترا، وارتفاعه 4.6 أمتارا، وعرضه 8 أمتار. لكن في دولة صغيرة مثل إسرائيل، مثل هذا الحدث الصغير يبدو كبيرا.