تبدأ مقدّمة تقرير تسفي يحزقيلي، مراسل القناة الإسرائيلية العاشرة لشؤون الشرق الأوسط، بكلمات أحد الأئمة الذي ينقل الحديث المعروف: "يا مسلم ورائي يهودي فاقتله". بعد ذلك فورا يتم سماع عبارات أخرى لصالح إقامة خلافة جديدة، وحول رفع الأعلام السوداء في كل مكان. ويرافق الراوي ذلك بقوله: "هذا ليس في العراق، هذا ليس في سوريا، هذا هنا في قلب دولة إسرائيل"!

وبعد ذلك فورا يتم سماع كلمات الإمام في المسجد الأقصى الذي يصف رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، "هذا الكلب اليهودي". جميع ذلك هو جزء من تقرير خاص سيبثّه يحزقيلي الليلة (الأربعاء) في النشرة الرئيسية للقناة.

في مقدمة التقرير قال يحزقيلي: "عن أي شيء في الحقيقة يتحدثون هنا؟ هل عن قضايا الصيام والعيد، أم عن الخلافة الإسلامية وعن داعش؟ هل يتحدثون عن الجهاد؟ وماذا يعتقدون حول إسرائيل واليهود"؟

"נתניהו? שאללה יקלל אותו. הכלב היהודי הזה". ***הציטוט הזה הוא מתוך דרשה שנאמרה לא במסגד בסוריה, לא בעיראק- זה ציטוט שנ...

Posted by ‎ערוץ 10 Channel10‎ on Tuesday, July 14, 2015

يعتبر يحزقيلي منذ سنوات أحد المحللين الرائدين في إسرائيل في شؤون العرب. ومع ذلك، فهناك نقاد كثر له، يقولون إنّه يدع أيديولوجيّته الدينية تؤثّر سلبًا على تغطيته. يمرّ يحزقيلي في السنوات الأخيرة بعملية تقرب من الدين اليهودي. قبل عام تم التسجيل له وهو يقول: "كل يهودي يعلم أنّه أفضل من جاره، وهو يعلم أنّه في جانب ابن الملك، والجار في جانب ابن الخادمة".

أوضح يحزقيلي في تقريره أهمية رمضان في العالم الإسلامي، ونسبة الحضور العالية في هذه الخطب مقارنة ببقية العام. يقول يحزقيلي: "في شهر رمضان يلائم الخطباء الصورة الدينية لصورة الواقع، والتي عادة ما تكون صورة تزداد تطرّفا في الاتجاه "الحماسي"، وبدلا من "الحماسية" تصبح أكثر "داعشية".

وأضاف: "هذا هو السبب أنّه في رمضان الحالي يتم الحديث أكثر عن الجهاد والقاعدة، عن الأمور التي يرونها في الأخبار من خلال تفسيراتهم الدينية الصارمة".

מה גילה צבי יחזקאלי ודסק הערבים של חדשות 10 שבמהלך חודש הרמדאן היה במסע בין המסגדים בישראל? שמתחת לאפנו, במסגדים מהצפון...

Posted by ‎חדשות 10‎ on Tuesday, July 14, 2015

ويدّعي يحزقيلي أنّه في خطب يوم الجمعة في الأقصى تُسمع خطب أكثر تطرّفا من تيار "حزب التحرير" السلفي، والذي وصفه بأنّه "المتوافق مع داعش والذي يسيطر على جميع الخطباء". وقد سُمعت في التقرير كلمات إمام يتمنّى الإفراج القريب عن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.