حتى اليوم، لم يتوحد الإسرائيليون في موقفهم من نجمة الشبكة الصاعدة، عيدن أبرجيل، وما تنشره من بوسات على "فيسبوك". فمنهم من أعجبه ما تقوم به النجمة، ومنهم من انتقد أسلوبها السطحي. وكان الإجماع الوحيد حولها أنها أصحبت ذائعة الصيت والجميع يعرفها. لكن البوست الأخير الذي نشرته النجمة، وهي عارية الجسد وملتحفة بعلم إسرائيل، استطاع توحيد المتابعين الإسرائيليين ضدها.

فقد ثارت الشبكة بعد دقائق من تحميل الصورة المثيرة، وامتلأت صفحة أبرجيل بالشتائم، حيث كتب المعلقون أنها تجاوزت الخط الأحمر، وأنها بفعلتها أهانت الرمز الأهم الدولة، مما دفعها بشطب الصورة والاعتذار.

نجمة الشبكة الصاعدة في إسرائيل، عيدين أبرجيل، تظهر مع علم إسرائيل وهي عارية وتثير الانتقادات ضدها (فيسبوك)

نجمة الشبكة الصاعدة في إسرائيل، عيدين أبرجيل، تظهر مع علم إسرائيل وهي عارية وتثير الانتقادات ضدها (فيسبوك)

وكتبت عيدين على ما جرى "أردت أن أثبت للمتابعين أنني أحب دولة إسرائيل والجيش الإسرائيلي لكنني أخطأت حينما حمّلت صورة مهينة. أنا متأسفة على ما حصل".